لامبورجيني تعزز من تنوعها وتستهدف سوق السيارات السيدان

لامبورجيني تعزز من تنوعها وتستهدف سوق السيارات السيدان

تستعد لامبورجيني لتقديم تنويعات جديد في قطاع السيدان وذلك بهدف جذب شريحة عريضة من المستهلكين، فالمنافسين الرئيسين مثل فيراري بدأوا بالفعل في تنويع منتجاتهم للحفاظ على صدارتهم للسوق. وبالرغم من استحواذ أودي على لامبورجيني، فمازالت لامبورجيني تتنميز بعلامة تجارية ذات شعبية لا مثيل لها، فقد حفرت الشركة لنفسها اسم لا يستهان به في عالم السيارات، حيث اكتسبت الشركة سمعتها من خلال بناء سيارات متميزة، فلا يوجد أي محب أو هاوي للسيارات الرياضية ليس على دراية بالسيارة لامبورجيني. وتستعد الشركة لإطلاق سيارتها الجديدة Urus اوروس في 2019 والذي من المتوقع أن تكون منافس شرس للسيارات ذات الدفع الرباعي التي ستطلقها كل من فيراري واستون مارتن ورولزرويس.

وكانت لامبورجيني قد أطلقت سيارة تجريبية في معرض بكين للسيارات في 2012، ومن الواضح أن هذه السيارة الأنيقة ذات الدفع الرباعي سوف تغير خريطة السوق. فالسيارة مجهزة بمحرك V8 ذو سعة 4.0 لتر والذي يوفر قوة 650 حصان. وتعد اوروس واحدة من اكثر سيارات الدفع الرباعي في السوق سرعة، حيث يبلغ تسارعها من 0-60 ميل في الساعة خلال 4 ثواني. وبالإضافة إلى ذلك فإن السيارت ذات الدفع الرباعي لديها قدرة على الوصول إلى سرعة 200 ميل في الساعة. ويعتقد المسئولين في لامبورجيني ان اوروس سوف تساعد في توسيع قاعدة عملاء الشركة، ولذلك فقد ضاعفت الشركة من قدراتها الإنتاجية لتلبية الطلب المتوقع على السيارة.

ويبدو أن استراتيجية لامبورجيني للتنويع لا تتوقف عند إطلاق اوروس فقط، فالشركة تستعد لإطلاق سيارة سيدان ذات اربع أبواب، جنباً إلى جنب مع خطوط إنتاج السيارة التجريبية Estoque والتي تم عرضها في معرض باريس للسيارات 2008. ولكن إنتاج السيارة لم يبدأ بشكل فعلي منذ إطلاق النسخة التجريبية. والأن فإن التقارير الصحفية تكشف عن أن مشروع السيارة السيدان سيعود مرة أخرى للانتاج، حيث تستهدف لامبورجيني صقل مكانتها  كصانع سيارات متنوعة وليس سيارات سوبر فقط. ومن المتوقع أن يتم إطلاق السيدان الجديدة في 2021. وتدعم استراتيجية لامبورجيني للتنويع شبكة الموزعين القوية التي تم بنائها أثناء امتلاك كرايسلر للمبورجيني.

اضغط على الصورة لتكبيرها