هيونداي تقتحم سوق سيارات الدفع الرباعي الصغيرة بسيارتها الأنيقة والجريئة كونا

هيونداي تقتحم سوق سيارات الدفع الرباعي الصغيرة بسيارتها الأنيقة والجريئة كونا

من بين كافة قطاعات السيارات، تشهد فئة السيارات ذات الدفع الرباعي الصغيرة نمواً بوتيرة متسارعة. فالمنافسة الحالية تجعلنا نشاهد شركات السيارات وهي تتسابق لإنتاج سيارات مدمجة تمتزج فيها التصميم العملي بالمتعة والاثارة. ومؤخراً فقد اقتحمت هيونداي سوق السيارات المدمجة ذات الدفع الرباعي عن طريق إطلاق كونا Kona الجديدة كلياً. ومن الواضح أن هيونداي تسعى لاقتناص جزء من الكعكة التي تسيطر عليها سيارات أخرى مثل نيسان جوك وسوزوكي فيتارا ورينو كابتور وسيات أرونا.

ومن النظرة الأولى، تبدو هيونداي كونا أكثر جراءة وغموضاً ولكنها لاتزال تعتمد على تكنولوجيا وكماليات تقليدية سواء في المحرك أو التصميم الداخلي، فكونا التي سيتم تقديمها للسوق الأمريكي سوف تكون ذات محرك 4 سلندر سعة 2.0 لتر. وستبلغ السرعة القصوى للسيارة 121 ميل في الساعة وتستغرق 10 ثوان للتسارع من صفر-62 ميل في الساعة. أما العملاء من الدول الأخرى فسيكون لديهم ميزة الاختيار بين محركين أحدهم 3 سلندر بسعة 1.0 لتر أو محرك 4 سلندر بسعة 1.6 لتر.

وتقدم السيارة تجربة قيادة مريحة لراكبيها حيث يوجد نظام تعليق خلفي مختلف لكل من نسخة الدفع الأمامي أو الخلفي. وبالرغم من هذه المميزات، فقد خذلت كونا عملائها من حيث التصميم الداخلي، فالمقاعد الخلفية ليست كبيرة بما يكفي وسيجد أي شخص بالغ صعوبة في الجلوس براحة لساعات طويلة، كما أن المواد المستخدمة في التصميم الداخلي لا يمكن اعتبارها راقية. وبالطبع فإن العملاء لا يتوقعون أن يتنازلوا عن الجودة حتى لو كان سعر السيارة يقل عن 19 ألف دولار.

وبصفة عامة فإنه من المتوقع أن تكون السيارة جاذبة للعملاء الذين يفضلوا الشكل عن المساحة، ولكن لا يتوقع أن تجذب السيارة العملاء ذوي التفكير العملي أو المهتمين بالتسعير أو الذين يرغبون في الحصول على سيارة ذات مساحة اكبر. ومع وجود سيارات صغيرة في السوق تقدم المساحة والاتساع، فسيكون على كونا أن تقدم ما هو أكثر من الشكل لتستطيع المنافسة في السوق.

اضغط على الصورة لتكبيرها