أن أي سي بي تعلن عن قائمة أكثر 10 سيارات تم سرقتها في 2016

أن أي سي بي تعلن عن قائمة أكثر 10 سيارات تم سرقتها في 2016

تسعي شركات السيارات إلى تركيب ميزات السلامة الجديدة والمتقدمة في سياراتهم لجذب مشترين جدد. حيث تعد سلامة السيارة أحد أهم السمات الرئيسية للسيارات العائلية، ويكون العملاء على استعداد لدفع المزيد لضمان أن سيارتهم القيمة آمنة ومأمونة. ومع ذلك، فإن نظم الأمن الآلي غالبا ما تفشل في حماية المركبات من لصوص السيارات ومحترفي التكنولوجيا الذين يبحثون دائما عن أى ثغرة لاستغلال الفرصة.

الطرازات القديمة أكثر استهدافاً للسرقة


هناك تصور عام بأن لصوص السيارات عادة ما يستهدفون نماذج السيارات الفاخرة، غير أن التقارير الأخيرة الصادرة عن المكتب الوطني لمكافحة الجريمة (NICB) تكشف عن أن السيارات العائلية القديمة والطرازات القديمة أكثر عرضة للسرقة لأنها لا تملك ميزات السلامة المطلوبة كما أن أجزائها تجلب قيمة عالية في سوق إعادة البيع.

السرقات بسبب إهمال المالك


كما يسلط تقريرNICB  الضوء على حقيقة أنه حتى نماذج السيارات الجديدة لا تنجو من السرقة لأن العملاء المستهدفين يفشلون في التصرف بمسؤولية، هؤلاء العملاء المهملون غالبا ما يتركون مفاتيحهم أو المفاتيح الرئيسية في السيارة، ونادرا ما يضيع لصوص السيارات الفرصة للاستفادة من هذه الأخطاء غير المسؤولة.

 

طرازات السيارات العشرة الأكثر سرقتها


بعد تحليل بيانات 2016 فيما يتعلق بالسيارات المسروقة، أصدرت NICB قائمة بأكثر 10 السيارات تمت سرقتها:

1. تويوتا كامري - 1113 سيارة تمت سرقتها
2. نيسان التيما - 1063 سيارة تمت سرقتها
3. تويوتا كورولا - 982 سيارة تمت سرقتها
4. دودج تشارجر - 945 سيارة تمت سرقتها
5. فورد فيوجن - 914 سيارة تمت سرقتها
6. هيونداي سوناتا - 887 سيارة تمت سرقتها
7. جي أم سي سييرا - 884 سيارات تمت سرقتها
8. هيونداي النترا - 832 سيارة تمت سرقتها
9. فورد الفئة
F - 738 سيارات تمت سرقتها
10. فورد ترانسيت - 669 سيارة تمت سرقتها.

 

ويُعتقد بأن أصحاب السيارات الرياضية باهظة الثمن وسيارات السيدان يميلون إلى اتخاذ احتياطات إضافية للسلامة لحماية سياراتهم القيمة، كما أنه من السهل إعادة بيع سيارة مسروقة لمشتري ساذج.

التنبيه هو المفتاح

تعبر قائمة NICB  وسيلة لتوعية أصحاب السيارات في الأسواق العالمية الأخرى مثل دبي، حيث ارتفعت معدلات حوادث السرقة ويتم تصدير السيارات المسروقة بشكل غير قانوني إلى دول أخري، ويحتاج العملاء إلى الانتباه أكثر من أي وقت مضى حيث دائماً ما تذهب السيارات بعقول السارقين.