ثلاثة أسباب تجعلك تتوقف عن تشغيل محرك السيارة وأنت واقف

ثلاثة أسباب تجعلك تتوقف عن تشغيل محرك السيارة وأنت واقف

في الثمانينيات وبداية التسعينات من القرن الماضي كان العديد منا يقوم بتشغيل محرك سيارته لفترة قصيرة قبل قيادتها من اجل تسخين المحرك وإعطار الكاربرتور الحرارة الكافية لجعل عملية الإحتراق أسرع، الأمر الذي كان يسبب إسرافاً في الوقود.
وبحسب ما قالت تقارير على موقع إيكو ووتش (EcoWatch) إن تشغيل محرك السيارة في الوضع الخامل يسبب الكثير من الضرر للبيئة، وبحسب التقارير فإنه عندما يقوم كل شخص بالتوقف عن تشغيل محرك السيارة في الوضع الخامل لمدة 10 دقائق فهذا يقلل من ثاني أكسيد الكربون المنبعث من محرك السيارة بنسبة 1 رطل. لذلك فقد تم تصميم محركات السيارات الحديثة بطريقة تجعله لا يحتاج أن يتم تشغيله لأكثر من 10 ثواني في الوضع الخامل قبل القيادة. وعلاوة على ذلك فإن تشغيل محرك السيارة وإطفاؤه لا يسبب أي ضرر لا للمحرك ولا للبطارية. فبحسب العديد من مهندسي السيارات إن إطفاء محرك السيارة خلال زحمة المرور يمكن أن يوفر الوقود. وإذا كنت لا تزال تعتقد بصحة هذه الممارسات ومضيعة الوقت التي كان يقوم بها اباؤنا في التسعينات والثمانينات قبل قيادة السيارة، دعنا نذكر لك بعض الحقائق المهمة التي ستغير تفكيرك:

1.    إهدار للوقود:

من أكثر المغالطات الشائعة إن إعادة تشغيل المحرك يستهلك وقوداً أكثر من إبقاءه في وضع الخمول، لكن في الحقيقة إن ترك المحرك في الوضع الخمول لاكثر من 10 ثواني يستهلك وقوداً اكثر مما يلزم للإعادة تشغيله. وقد أثبتت العديد من الدراسات إن إستهلاك الوقود يتناسب طرداً مع وقت الخمول ليزيد الإستهلاك مع زيادة حجم المحرك والحمل الملحق به.

2.    تقليل عمر محرك السيارة:

إن تشغيل محرك السيارة في وضع الخمول لا يهدر الوقود فحسب، بل يسبب تراكم العديد من المواد الغازية الضارة في محيط الإسطوانات مما يقلل من كمية الزيت المحيطة بجدرانها. حيث يسبب تشغيل المحرك في وضع الخمول لمدة 20 دقيقة إلى خفض فعاليته إلى مستوى الصفر بسبب كمية الكربون التي تعلق في صمامات المكابس ووجهها والأسطوانات. 

 3.    الإحتباس الحراري:

إن ترك محرك سيارتك يعمل في الوضع الخامل يسبب إنبعاث الكثير من الغازات الضارة لطبقة الأوزون وتؤثر سلباً على أرتفاع مستويات درجات الحرارة العالمية. وعلى الرغم من أن نسبة ثاني أكسيد الكربون المنبعث من محرك السيارة خلال فترة الخمول هي قليلة جداً إلا أنها تشكل نسبة كبيرة من أجمالي الغازات الضارة التي تنبعث يومياً في العالم. فقد كشفت إحدى الدراسات إنه على الرغم من أن كمية الكربون المنبعث من خمول المحرك منخفضة مقارنة مع كمية الكربون المنبعث خلال إطفاء وتشغيل المحرك البارد، لكن لا يمكننا تجاهل إن تشغيل المحرك في الوضع الخامل يسبب إنبعاث 0.59 غرام من ثاني أكسيد الكربون لكل 0.279 سم مكعب من الوقود يتم إستهلاكها في وضع الخمول. حيث يعتبر ثاني أكسيد الكربون سبباً رئيسياً  من أسباب ظاهرة الاحتباس الحراري.

هذه هي الأضرار من وراء تشغيل محرك السيارة في وضع الخمول. لذلك عليك ترك هذه العادة إذا كنت تريد الحفاظ على محرك سيارتك يعمل بكفاءة لسنين طويلة. فبترك محرك سيارتك مطفئاً انت لا تقوم فقط بتقليل إنبعاث الغازات السامة الضارة بالبيئة بل وتوفر الكثير من الوقود.
يمكنك التواصل مع أحد الخبراء في ستيرزي (Steerzy) للحصول على معلومات أكثر فيما يتعلق بصيانة محرك سيارتك والحصول منهم على الإستشارة، أو يمكنك كذلك تصفح المزيد من المقالات على موقعنا.