ايذاناً ببدء مرحلة جديدة، اطلاق كامارو زد ال واحد للمشاركة في سباق سيارات

ايذاناً ببدء مرحلة جديدة، اطلاق كامارو زد ال واحد  للمشاركة في سباق سيارات

يُعد اطلاق كامرو ZL1 علامة هامة فى تاريخ سيارات سابق شيفروليه، حيث تعتبر سيارة السباق الجديدة لسلسلة سباقات Monster Energy NASCAR Cup والتي سيتم عرضها لأول مرة في فبراير المقبل فى Daytona Speedweeks والتي ستمثل علامة مهمة في  موسم NASCAR العام القادم.

وفى تصريح لنائب رئيس شركة Performance لرياضات السيارات "سبق للمتسابقين أن اعتمدوا بشكل كبير على كامرو للفوز بسباقات سيارات للهواة والمحترفين، بالإضاف إلى سلسلة سباقات NASCAR XFINITY"، ويتطلع صانعو السباق فى نهاية المطاف لادراج كامارو ZL1  في النسخة الرئيسية من سلسلة سباقات Monster Energy NASCAR Cup واستعراض قدراتها الفائقة.

وتقدم السيارة كامارو ZL1  ميراث فريد فى NASCAR، فمنذ إطلاقها منذ 40 عاماً فإن السيارة كامرو ZL1 تعتمد على النجاح الذى حققته السيارة شيفورليهSS ، حيث أسهمت السيارة فى الفوز بسبعين سباق حتى الأن وساعدت شيفروليه بالفوز بلفب صانع NASCAR لمدة 39 مرة منهم 15 مرة متتالية فى الفترة من 2003-2015.

وقد كشفت شيفورليه عن الموديل ZL1 كأداء محسن من السيارة كامرو، حيث تم تطويرها لتحقق أفضل مستويات الأدا وتم تزويدها بمحرك supercharged ذو 650 حصان V-8 بزاوية 90 درجة مئوية ومساوي لأداء محركات سباقات السيارات

 

وقد سعى المهندسين في شيفروليه غلى تزويد السيارة بمجموعة من الأدوات بما فى ذلك تحليل السوائل الديناميكية fluid dynamics analysis وكذلك اختبارات wind-tunnel وذلك لتحسين الأداء الديناميكي للسيارة وفي نفس الوقت ضمان أن ZL1 تحافظ على هوية التصميم الخاص بها.